بيان صحفي حول المظاهرات التي حصلت في مدينة منبج ضد التجنيد الإجباري

بيان صحفي حول المظاهرات التي حصلت في مدينة منبج ضد التجنيد الإجباري

شهدت مدينة منبج شرقي حلب، مظاهرات وإضرابًا رفضًا لعمليات التجنيد الإجباري من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، حيث قطع المتظاهرون الطريق الدولي بين الحسكة وحلب بإشعال الإطارات وواجهت القوات الأمنية (أساييش) المظاهرات الرافضة للتجنيد في بعض الأحيان بالقمع وهناك معلومات عن وقوع ضحايا من المدنيين

هذا وقد فرضت „قوات سوريا الديمقراطية“ في مناطق شمال وشرق سوريا التجنيد الاجباري على الشباب ما بين ال 18 و 30 عاماً بالإضافة إلى تحدث تقارير أخرى عن عمليات تجنيد للأطفال. تنتشر الحواجز الأمنية في مناطق الإدارة الذاتي في شمال وشرق سوريا بحثاً عن المطلوبين للخدمة الإلزامية كما أن قوى الأمن الداخلي في المنطقة تجري عمليات مداهمة بحثاً عن المطلوبين للخدمة الإلزامية في سيناريو مشابه لما يفعله النظام السوري في مناطق سيطرته

نحن في منظمة الموجة الأممية ندين هذه التصرفات القمعية من سلطات الأمر الواقع في شمال وشرق سوريا والتي من شأنها التأسيس لواقع اجتماعي وسياسي شديد الخطورة ضمن مناطق سيطرة هذه الإدارة و ندعو حزب الإتحاد الديمقراطي إلى حل مجلس سوريا الديمقراطية و الدعوة لتشكيل جسم سياسي جديد منتخب بشكل ديمقراطي وحقيقي الأمر الذي سوف يعطي الجميع حق المشاركة في صياغة القرارات السياسية و الاجتماعية

الثلاثاء الموافق ل 01.06.2021